أسئلة القاضي عند الطلاق

أسئلة القاضي عند الطلاق تختلف حسب حالة الطلاق وأسبابه، فهناك أنواع مختلفة للطلاق، مثل طلاق الضرر والخلع وما إلى ذلك، فهناك بعض الأزواج يجدون أن الطلاق هو الحل الأمثل لهما للتمتع بحياة هادئة ومريحة، حتى وإن كان هذا الأمر قاسيًا على الزوج والزوجة أيضًا، لكنهما يعتقدان أن ذلك الحل يحمل لهما بينا طياته املًا جديدًا في عيش حياة أخرى مختلفة، وهنا من خلال موقع جمال المرأة سوف نعرض أهم الأسئلة التي تواجهها المحكمة عند الطلاق.

أسئلة القاضي عند الطلاق

تختلف أسئلة القاضي وقت الطلاق باختلاف نوع دعوة الطلاق:

بالنسبة للخلع:

  • يكون سؤال القاضي وقت طلاق الخلع في سبب الخلع.
  • الجواب المشهور على هذا السؤال هو أن الزوجة تخشى عدم إقامة حدود الله.
  • في هذا الصدد، لن يكون للزوجة أي مخاوف.
أسئلة القاضي عند الطلاق
أسئلة القاضي عند الطلاق

بالنسبة لطلاق الضرر:

  • يكون الأمر أكثر تعقيدًا هنا.
  • فحسب نوع الضرر تكون أسئلة القاضي.
  • تكون مجمل الأسئلة عن أسباب الخلاف بين الزوج والزوجة.
  • هل هناك طريقة لحل الخلاف أو أفضل الطلاق.
  • إذا كان الطلاق لعشرة سيئة، إذن مجموع الأسئلة حول كيفية سوء هذه العشرة.

بالنسبة لطلاق استحكام الخلاف:

  • (هذا طلاق يقع عند الإعتراض على الإنذار الخاص بالطاعة).
  • السؤال عن سبب الخلاف ومن تسبب في الطلاق.
  • إذا امتنع الزوج عن الطلاق يوجه القاضي بعض الأسئلة الخاصة بطلاق الضرر من أجل توضيح الحقائق.

ما هي حقوق الزوجة بعد وقوع الطلاق

والجدير بالذكر أن الطلاق الذي يتم من قبل حكم القاضي هو طلاق بائن، أي لا يمكن للزوج أن رد زوجته إلا بعلمها ورضاها، على عكس الخلع،في حالة الطلاق،تحتفظ الزوجة بكامل حقها المالي:

  • مؤخر الصداق (المؤكد في عقد الزواج أو بشهادة الشهود).
  • نفقة المتعة (النفقة الشهرية المقدرة لمدة 24 شهرًا).
  • نفقة عدة وهي (تقدير دفع 3 أشهر من النفقة الشهرية).
  • إذا كان هناك أطفال بعد الطلاق،فإن المطلقة لها حقوق أخرى: السماح للزوجة بالحصول على بيت الزوجية أو استئجار دار حضانة.
  • الولاية على نفقة المطلقة (مقابل حضانتها للأطفال).
  • أجر الرضاعة.
  • نفقة الأولاد.
  • المصاريف الطبية للأطفال.
  • نفقات تعليم الطفل.
  • تكاليف ملابس الأطفال الصيفية والشتوية.
أسئلة القاضي عند الطلاق
أسئلة القاضي عند الطلاق

إجراءات الطلاق

في حالة الطلاق، يجب عليك التقدم بطلب للحصول على إذن أمام اثنين من موثقي العدل في المحكمة حيث يوجد محل إقامة الزواج، أو المحكمة التي أبرمت عقد الزواج وفقًا لهذا الترتيب،و يجب أن تكون مصدقة من قبل اثنين من الموثقين.

يجب أن يتضمن الطلب بوضوح معلومات كاملة عن هويته وزوجته، وعمله وعنوانه، وعدد الأطفال (إن وجد) في الطلب، وذكر سنهم وحالتهم الأكاديمية والصحية، ويجب أن يكون الطلب مصحوبًا بوثائق الزواج و الحجج لإثبات وضعهم المالي، مثل إعلانات الالتزامات وشهادات الرواتب وإقرارات ضريبة الدخل وإثبات التزاماتهم المالية.

إذا تلقى الزوج مذكرة إحضار للإصلاح شخصياً، لكنه لم يحضر ولم يقدم أسباباً مقبولة، ويعتبر ذلك بمثابة سحب طلبه، يجب أن يشارك الزوج / الزوجة شخصيًا في محاولة الصلح بينما، تذكر أنه في قضايا الأطفال ستجري المحكمة بمحاولتين للصلح.

إذا لم تكن الإصلاحات ممكنة، ستقرر المحكمة أن الزوج يقوم بإيداع أموالاً كافية في صندوق المحكمة خلال فترة لا تزيد عن 30 يومًا لدفع مستحقات الزوجة والأولاد.

في حالة عدم قيام الزوج بإيداع المبلغ الذي حددته المحكمة خلال المهلة المقررة،فذلك يعتبره متنازلًا عن نيته في الطلاق.

إذا قدم الزوج إيصال إيداع للمحكمة، تأذن له المحكمة بإثبات الطلاق لاثنين من الموثقين المستقيمين في نطاق نفوذه.

بعد استلام نسخة من وثيقة الطلاق من القاضي المكلف بالوثيقة،تقوم المحكمة بإصدار قرارًا متضمنًا تحديد حقوق الزوجة والأبناء ورسم الوصاية بعد فترة العدة،ويمكن الطعن في القرار حسب الإجراء العادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى