أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

Advertisements

نتناول في هذا المقال أدوية لعلاج مضاعفات النقرس وأعراض النقرس وغيرها، يسمى مرض النقرس أيضا بداء الملوك، ويعرف على أنه أحد أنواع التهابات المفاصل التي تنتشر عند فئة الذكور أكثر من فئة الإناث، كما وترتفع احتمالية الإصابة بمرض النقرس عند الإناث بعد انقطاع الدورة الشهرية.

أعراض مرض النقرس

آلام حادة ومفاجئة في المفاصل، مثل مفصل الإبهام والأطراف، ومفصل الرسغ، والمرفقين أو الركبتين، ويكون الألم في أشد حالاته في أول أربع ساعات ويستمر ل12 ساعة تقريبا، كما ويظهر الألم تحديدا في أوقات الليل أو أوقات الصباح الباكر.

احمرار وحكة وقشور في الجلد.

تورم في البشرة المجاورة للمفصل المصاب.

تغير لون الجلد المجاور للمفصل، إلى اللون الأحمر أو اللون البنفسجي.

صعوبة تحريك المفصل والشعور بألم عند تحركيه.

التعب والإرهاق الشديد.

ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

الاصابة برعشة خفيفة نتيجة الإصابة بعدوى.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس
أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

مضاعفات مرض النقرس

النقرس المتكرر.

النقرس المتقدم.

حصوات في الكلى.

أسباب مرض النقرس

إن السبب الرئيسي للإصابة بمرض النقرس هو زيادة نسبة حمض اليوريك، الناتج عن تحليل وتحطيم مادة البيورين في الجسم، إذ أن مادة البيورين توجد بصورة طبيعية في جسم الإنسان، كما وتوجد في بعض أنواع الأغذية مثل؛ اللحوم، والأسماك البحرية.

أما فيما يخص حمض اليوريك فإنه بصورته الطبيعية يكون ذائبا في الدم، ويخرج من الجسم مع البول عبر الكلى، وعند حدوث خلل في خروجه عبر الكلى، أو عند إفراز كمية وفيرة منه، فإنه يتراكم على هيئة بلورات إبرية حادة في المفاصل والأنسجة المحيطة بها، مسببة آلام والتهابات حادة.

ومن الجدير بالذكر أنّ مرض النقرس تتشابه أعراضه مع أعراض مرض ٱخر يسمى بالنقرس الكاذب، ويختلفان في الأسباب والعلاج؛ حيث يكون سبب تهيج المفصل في مرض النقرس الكاذب هو بلورات فوسفات الكالسيوم.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس
أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

عوامل تزيد من إحتمالية الإصابة بمرض النقرس

الجنس والعمر:

ينتشر مرض النقرس بكمية وفيرة عند الرجال أكثر من النساء، كما ويصاب الرجال بهذا المرض في سن مبكرة أي في عمر ال40-50، أما النساء، تصاب فيه في سن اليأس.

أسلوب ونظام الحياة:

يزداد مستوى حمض اليوريك في الجسم عند تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتينات الحيوانية، وخصوصا اللحوم والأسماك البحرية، كما ويزداد أيضا عند شرب الكحوليات، وعند تناول سكر الفركتوز الموجود في المشروبات الغازية وعصير الفواكه.

الوزن:

من أكثر العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض النقرس هو السمنة والوزن الزائد، وذلك لأن حمض اليوريك ينتج بكمية وفيرة مع ازدياد عمليات تجديد الأنسجة والخلايا في الجسم.

الأدوية العلاجية:

يؤدي إستهلاك بعض أنواع الأدوية إلى زيادة مستوى حمض اليوريك في الجسم، ومن أشهر الأمثلة على هذه الأدوية، مدرّات البول، أقراص الأسبرين، والسيكلوسبورين.

بعض المشكلات الصحية:

يزداد مستوى حمض اليوريك في الجسم، في حال الإصابة بإحدى المشكلات الصحية، ومن هذه المشكلات مرض فقر الدم الانحلالي والخبيث، ومرض التكاثر النقوي، ومرضى القصور الكلوي، وقصور والغدة الدرقية، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع السكري.

والكثير من العوامل الأخرى، مثل عوامل وراثية، والتعرض للرصاص، التعرض للإصابات والعمليات الجراحية، وغيرها.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس
أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

مراحل تطور مرض النقرس

يمر مرض النقرس بعدة مراحل وهي كالتالي:

المرحلة الأولى:

فرط حمض اليوريك في الدم

في هذه المرحلة يزداد مستوى حمض اليوريك في الدم، وبالرغم من ترسب بلورات اليود داخل الأنسجة إلا أنه لا يظهر أي أعراض لمرض النقرس.

المرحلة الثانية:

نوبات مرض النقرس الحادّة

تؤدي هذه النوبات إلى الإصابة بالالتهاب، والشعور بالألم المفاجئ، وسرعان ما تختفي الأعراض خلال ثلاثة إلى عشرة أيام.

المرحلة الثالثة:

ما بين نوبات مرض النقرس

في هذه المرحلة يؤخذ استراحة من أعراض مرض النقرس، لكن يستمر ترسب بلورات اليورات في الأنسجة، وتستمر هذه المرحلة لعدة أشهر أو لعدة سنوات.

المرحلة الرابعة:

النقرس المزمن:

في حال عدم معالجة مرض النقرس، فإنه يتطوّر لفترة طويلة تصل إلى عشر سنوات، ومن الجدير بالذكر أن هذه المرحلة من أكثر المراحل تعباً ومشقة، حيث تصاب فيها المفاصل والكلى بتلف دائم، كما ويعاني المريض فيها من تكتلات كبيرة من بلورات اليورات في بعض المفاصل مثل مفاصل الأصابع، وتسمى هذه التكتلات بالتوفة.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس
أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

تشخيص مرض النقرس

يتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية من أجل تشخيص مرض النقرس ومن أهم هذه الفحوصات ما يلي:

فحص سائل المفاصل:

يتم تطبيق هذا الفحص من خلال سحب السائل من المفصل المصاب بواسطة إبرة، ومن الممكن أن تظهر بلورات يوراتية عند وضع السائل تحت المجهر.

فحص الدم:

يتم إجراء هذا الفحص من خلال قياس مستوى حمض اليوريك والكرياتينين في الدم، ومن الجدير بالذكر ان نتائج هذا الفحص غير دقيقة وذلك لأنه قد يعاني البعض من مستويات عالية من حمض اليوريك لكنهم غير مصابين بالنقرس، وبعضهم يعاني من أعراض النقرس، لكن نسبة حمض اليوريك طبيعية في الدم.

التصوير بالأشعة السينية:

يساعد هذا الفحص في استبعاد المسببات الأخرى لالتهابات المفاصل.

الموجات فوق الصوتية:

يساعد هذا الفحص في رصد البلورات اليوراتية في المفاصل أو في التُوف، ويتم استخدامه بشكل واسع في دولة أوروبا.

التصوير المقطعي المحوسب ذات الطاقة المزدوجة:

يساعد في رصد البلورات اليوراتية في المفاصل بالرغم من عدم التهابها بصورة شديدة، ومن الجدير بالذكر أن هذا الفحص غير واسع النطاق وذلك بسبب كثرة تكاليفه.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس
أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

أدوية لعلاج نوبات النقرس الحادة

أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل آيبوبروفين و ونابروكسين، وإندوميثاسين،، وسيليكوكسيب، ويجب الحرص على تجنب تناول الأسبرين لأنه يزيد من حدة الأعراض.

أدوية الكورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون، حيث تتوفر هذه الأدوية بعدة أشكال، تستخدم على شكل أقراص فموية عند اصابة أكثر من مفصل بالمرض، وتستخدم على شكل حقن عند إصابة مفصل واحد بالمرض، ويتم حقنها في الفراغ الواقع بين عظمتي المفصل، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأدوية لها أثار جانبية مثل ارتفاع مستوى الضغط والسكر في الدم.

أدوية الكولشيسين، تساعد في تخفيف حدة الآلام، ومن آثارها الجانبية، الغثيان والقيء والإسهال.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس تعمل على منع إفراز حمض اليوريك، وتسمى أدوية لعلاج مضاعفات النقرس مثبطات أوكسيديز الزانثين، ومن أشهر أدوية لعلاج مضاعفات النقرس، ألوبيورينول.

من آثار أدوية لعلاج مضاعفات النقرس الجانبية طفح جلدي وانخفاض مستوى الدم، وأدوية فيبوكسوستات ومن أثارها الجانبية طفح جلدي وغثيان وانخفاض وظائف الكبد وقد تؤدي الى الوفاة المرتبطة بالقلب.

أدوية تُحسن إزالة حمض اليوريك، وتسمى بمحفز بيلة حمض اليوريك، ومن أشهر أمثلتها البروبينسيد، والليسينوراد، ومن آثارها الجانبية طفح جلدي وآلام حادة في المعدة وتشكل حصوات في الكلى، ومن الجدير بالذكر أنه يُمكن تناوُل ليسينوراد فقط مع مثبطات أوكسيديز الزانثين.

أدوية لعلاج مضاعفات النقرس
أدوية لعلاج مضاعفات النقرس

نصائح يوصى باتباعها لعلاج مرض النقرس

تقليل تناول المشروبات الكحولية، والمشروبات التي تحتوي على سكر الفواكه، وتناول بدلاً منها الماء والمشروبات غير الكحولية.

تقليل تناول المأكولات التي تحتوي على البيورينات مثل اللحوم والأسماك.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل متكرر.

التخلص من الوزن الزائد.

الحرص على تناول الكرز، والأطعمة التي تحتوي على فيتامين C.

الحرص على شرب القهوة وذلك لأنها تساهم في خفض مستوى حمض اليوريك.

الإكثار من تناول البروتينات ومشتقات الحليب ضئيلة الدسم.

الإكثار من استهلاك الكربوهيدرات المركبة مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock