أخطاء في تعويد طفلك على نونية الأطفال

يمكن للأم أن ترتكب عدة أخطاء إذا اتخذت مرحلة مهمة في تربية الطفل وهي مرحلة التدريب على استخدام المرحاض، وبالتالي يجب أن تتوقع الأم أن تتعبها، كما أن هناك العديد من الأخطاء التي ارتكبتها الأم في تعليم الطفل على استخدام النونية، ذكرها طبيب الأطفال الدكتور محمد أبو داود، وذلك على النحو التالي.

ما هو العمر المناسب للطفل لكي يعتاد على نونية الأطفال

نونية الأطفال
نونية الأطفال

ينصح الاخصائيون الأم بالبدء في تعويد الطفل على القصرية في سن الثانية، وأن يكون قادراً على استخدام القصرية إذا كان واعياً، إذا كان الطفل قادر على التحدث أو نطق الحروف والكلمات، فابدأ بتعليمهم كلمات يمكنهم نطقها عندما يشعرون برغبة في التبول، إذا لم يستطع التكلم بعد، اشرحي له علامات وإشارات تدل على استخدام “القصرية”. إذا لاحظت أنه يتفهم، فهذا يعني أنه مستعد لاستخدامه.

أخطاء تتسبب في توقف الطفل عن استخدام القصرية

أخطاء تتسبب في توقف الطفل عن استخدام القصرية
أخطاء تتسبب في توقف الطفل عن استخدام القصرية
  1. عدم تشجيعه في كل مرة يتبول فيها على القصرية.
  2. انجاب طفل جديد في الأسرة، مما يجعل الأكبر يشعر بالحاجة إلى الاهتمام، وحاجته الى الحب والحنان والعناية، فيتبول مرة أخرى على نفسه ويتبرز في ثيابه، ولكي تسرع الأم في تبديل ملابسه والاعتناء به، تحتاج الأم إلى التفكير في هذا السلوك وتوقعه وتوبيخ المولود بطريقة اكثر ذكائاً لدرجة أنه يشقيها وأن اخيه الأكبر هو “أذكى منه” لأنه لا يلطخ ملابسه.
  3. إذا كان يعاني من التهاب في المسالك البولية، هذا يجعله غير قادر على الذهاب إلى القصرية بسرعة، من هذه الأعراض عدم السيطرة على البول.
  4. الاحساس بالوحدة عندما يجلس على القصرية، وعلى الأم أن تجلس بجانبه وتتحدث معه، ولا تضع القصرية في مكان مظلم أو متسخ.
  5. الأم منشغلة عنه، وبالتالي لا تتبع حركاته التي تدل على رغبته إلى القصرية، مثل تحويل وجهه إلى اللون الأحمر، أو قول كلمات معينة، وقد تنشغل الأم بالعمل في خارج المنزل لمدة طويلة، وعليها أن تطلب من الذين يحتفظون بطفلها أن يراقبو كيف يعبر عن حاجته للتبول.
  6. يحتاج إلى طمأنة الطفل  أنه عندما يخرج مع والدته أنها ترتدي ما يكفي من السراويل والملابس الداخلية له، وأنه يحتاج إلى طلب الذهاب إلى الحمام، وإذا كانت ملابسه مبللة، فستحتاج إليها، دون أن يلاحظ الآخرون، يتبول بعض الأطفال الصغار في ملابسهم لأنهم يشعرون بالخجل أو الاغتراب ولا يطلبون من الأم البحث عن مكان مناسب بالخارج.

أخطاء ترتكبها الأم في تعويد طفلها على القصرية

أخطاء ترتكبها الأم في تعويد طفلها على القصرية
أخطاء ترتكبها الأم في تعويد طفلها على القصرية
  1. يمكن للأم أن ترتكب أخطاء عديدة، منها وضع الطفل على القصرية لفترة طويلة مما يزعجه.
  2. لا تضع الطفل على القصرية لأكثر من 5 دقائق.
  3. لا تغيري روتين الأكل أو النوم إلى تعليمه على استخدام المرحاض.
  4. ضعه على القصرية في أي وقت، يجب وضعه بعد 1/2 ساعة من تناول الماء أو العصير مثلاً.
  5. اضحك وابتسم عندما يتمكن الطفل من قضاء حاجته في القصرية، وليس مجرد عبوس إذا فشل مرة واحدة.
  6. المحفزات المادية ليس أكثر أهمية من المحفزات المعنوية للطفل الذي يتعلم على استخدام الحمام.
  7. لا تختر الكلمات التي تبدو مثل التشجيع، والتي تثبط عزيمة الطفل، بل عليك أن تقول: برافو، رائع على سبيل المثال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى