أبرز أسباب تأخر الحمل.. وهل يمكن علاجه؟

ما هي أسباب تأخر الحمل؟ كيف تزيد فرص حدوثه؟ ومتى ترى الطبيب؟ هنا الجواب في هذا المقال.

نعرض لكم أبرز أسباب تأخر الحمل، إذا كنت في الأشهر القليلة والأولى من محاولة الإنجاب، فقد تكون قلقة من أن الحمل لم يحدث بالسرعة الفائقة، في هذه المقالة سوف نذكرك كم من الوقت يمكن أن تستغرقه عملية الحمل؟ ومتى نقول تأخر الحمل؟ كيف تزيد فرص حدوثه؟

تأخر الحمل

يحدث الحمل في معظم الأزواج الأصحاء في غضون عام، إذا كان عمرك أقل من 35 عامًا وتحاولين الحمل لمدة عام ولم يحدث الحمل، بينما يجب عليك زيارة الطبيب بعد 6 أشهر من محاولة الحمل واستشارة الطبيب.

أبرز أسباب تأخر الحمل

تشمل الأسباب المحتملة لتأخر الحمل ما يلي:

1. تفويت الفترة الزمنية للإباضة

لكي يحدث الحمل، يجب أن تلتقي الحيوانات المنوية والبويضة أثناء فترة الإباضة. إذا كنت تحاولين الحمل دون الانتباه إلى فترات الإباضة، فقد تحاولين حدوث الحمل في الوقت الخطأ خلال الشهر.

يمكن أن يساعد تتبَع دورتك الشهرية ومعرفة وقت التبويض في حل هذه المشكلة.

2. مشاكل التبويض

جميع المشاكل الصحية التي تؤدي إلى ضعف الإباضة أو عدم حدوثها تقلل من فرص تكوين الحمل، وعندما لا تحدث الإباضة لا توجد وسيلة لحدوث الحمل، في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لتحديد سبب التبويض وعلاجه.

3. مشاكل الخصوبة عند الذكور

قد يكون سبب تأخر الحمل مشاكل السائل المنوي والسائل المنوي عند المرأة.

قد يكون سبب تأخر الحمل مشاكل في السائل المنوي لدى الرجل، فالمشكلة ليست فقط في عدد الحيوانات المنوية، ولكن أيضًا في شكلها وحركتها.

يمكن تأكيد صحة السائل المنوي والمني لدى المرأة والرجل عن طريق حدوث اجراء تحليل السائل المنوي.

4. لتقدم في العمر

بغض النظر عن الجنس، يواجه جميع كبار السن صعوبة في الإنجاب، وتقل فرص المرأة في الحمل مع تقدم العمر، وتنخفض خصوبة الرجل مع تقدم العمر.

5. مشاكل في قناة فالوب

إذا كانت المرأة تشعر من حدوث وإنغلاق في قناة فالوب، فسيؤدي ذلك إلى تأخير الحمل؛ وذلك لأن البويضات لن تتمكن بعد ذلك من الوصول إلى مكان آمن للزرع والتخصيب.

6. مشاكل في الرحم

من أجل حدوث الحمل، يجب زرع البويضة المخصبة بواسطة خلية منوية في الرحم، وقد يمنع الرحم غير الطبيعي أو الذي تتراكم فيه الأنسجة هذه العملية الطبيعية.وبالتالي، فإنه سيسبب تأخير الحمل.

7. تحديد النسل

يمكن أن تؤثر بعض طرق تحديد النسل على الخصوبة في المستقبل حتى إذا تم إيقافها، وتشمل طرق تحديد النسل التي لا تؤثر على الخصوبة في المستقبل الواقي الذكري وحبوب منع الحمل.

بينما يؤثر البعض الآخر على الخصوبة، مثل: حقن منع حدوث الحمل، فإنه يمكن أن يؤخر الخصوبة لعدة شهور.

8. الإصابة بآفات طبية أخرى

يمكن أن تؤثر العديد من المشكلات الطبية الأخرى على الخصوبة، ومن أهمها هذه المشكلات:
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • بطانة الرحم.

 

علاج الحمل المتأخر

يعتمد علاج تأخر الحمل على سبب التأخير. هناك ثلاث أنواع من العلاجات المتوفرة:

1. الأدوية

تحتوي الأدوية التي تُعطى لعلاج تأخر الحمل ما يلي:

  • علاج كلوميفين أو تاموكسيفين، تعمل هذه الأدوية على تعزيز الإباضة لدى النساء اللاتي يعانين من مشاكل في التبويض.
  • ميتفورمين هذا الدواء مفيد ومهم بشكل خاص للنساء الذي يعانون من تكيس المبايض.
  • يساعد إفراز هرمون الغدد التناسلية في تحفيز الإباضة لدى النساء وتحسين الخصوبة عند الرجال.

2. الجراحة

هناك الكثير من العمليات الجراحية التي من الممكن أن تساعد في تحسين نسبة الخصوبة، وبالتالي حل مشكلة تأخر الحمل، ويعتمد العلاج الجراحي على السبب الرئيسي تأخر الحمل.

3. تقنيات التصميم المساعدة

يمكن أن تساعدك بعض الأساليب على حدوث الحمل، وإليك أهمها:

  • التلقيح داخل الرحم.
  • اطفال انابيب.

ارشادات لزيادة فرص الحمل

وإليك بعض الارشادات التي يمكن أن تزيد من فرص الحمل والتي يحددها الطبيب أثناء الفحص:

  • تحديد أوقات الإباضة تحديد أوقات الإباضة وحدوث العلاقة الزوجية خلال هذه الفترة يساعد على زيادة فرص الحمل.
  • اتباع أسلوب حياة صحي: إذا لم يكن لديك فترات تبويض منتظمة ، فإن الأكل الصحي والتمارين الرياضية سيساعدان جسمك على التكيف والتوازن بشكل أفضل.
  • الإبتعاد عن الخوف والتوتر؛ لأن ذلك يؤثر سلباً على هرمون الكورتيزول، الذي يتم إطلاقه أثناء الإجهاد.
  • تأكدي من عدم وجود مشاكل صحية تعيق الحمل.

متى تستشير الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  1. كان عمرك أقل من 35 عامًا ولم تتمكني من الإنجاب بعد عام من اختبارات التصميم.
  2. عمرك أكثر من 35 عامًا ولم تتمكن من الحمل بعد ستة أشهر من اختبار التصميم.
  3. لديك أنت أو شريكك مشكلة في الدافع الجنسي أو الوظيفة الجنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى