أبرز أسباب ألم المؤخرة..وطرق بسيطة للحل

جمال المرأة: نتناول في هذا المقال أبرز أسباب ألم المؤخرة، حيث أن هناك العديد من العوامل التي تجعل المؤخرة تؤلمك، ويمكن أن يظهر هذا الألم بأشكال مختلفة، مثل الألم الشديد والتشنج والتهيج، مهما كان نوع الألم الذي قد يصيب هذه المنطقة الحساسة، فإن أكثر ما يهم النساء في هذه الحالة هو التخلص من الألم في أسرع وقت ممكن.

أبرز أسباب ألم المؤخرة

الحيض:

الحقيقة المضحكة التي قد لا تعرفها الكثير من النساء هي أن الدورة الشهرية يمكن أن تتداخل مع عملية التبرز، يقول الباحثون إن هناك مركبات هرمونية تسمى البروستاجلاندين (التي تضيق الرحم وتسبب تقلصات) يمكن أن تنتقل عبر الأمعاء وتسبب بعض النساء في التبرز أكثرمن غيرهم أثناء الحيض، ويمكن أن تسبب هذه المركبات أيضًا الإسهال، ويمكن أن تصل تقلصات الدورة الشهرية الشديدة إلى أسفل البطن، ومعها تشعر النساء وكأنها تؤثر على المؤخرة.

أبرز أسباب ألم المؤخرة
أبرز أسباب ألم المؤخرة

البواسير:

هو انتفاخ في الأوعية الدموية يتشكل على الشرج والمستقيم، ويوجد نوعان من البواسير، خارجي وداخلي، وإذا لم تستنزف البواسير من تلقاء نفسها بعد أسبوع أو إذا تسببت في ألم شديد أو حدثت مرارًا وتكرارًا، هنا يجب استشارة الأخصائي لفحص الموقف عن كثب ثم تحديد أفضل مسار للعلاج.

بطانة الرحم:

وهناك إحصائيات تشير إلى أن حوالي 11٪ من النساء يعانين من هذه المشكلة التي يصعب تشخيصها بسبب كثرة العوامل التي تسبب آلام الحوض، فضلاً عن اختلاف الأعراض من امرأة إلى أخرى، وعلى الرغم من عدم وجود علاج لهذه المشكلة، إلا أن علاجها عادةً ما يتضمن الأدوية أو الجراحة أو كليهما، إذا كان الألم هو المشكلة الرئيسية، فمن المرجح أن يوصي الأطباء ببعض الأدوية.

أبرز أسباب ألم المؤخرة
أبرز أسباب ألم المؤخرة

الهربس التناسلي:

هناك نوعان من فيروس الهربس: HSV-1 ، الذي يسبب تقرحات البرد، وهو أكثر شيوعًا، و HSV-2 ، المعروف باسم الهربس التناسلي، وهو أقل شيوعًا يمكن تقرحات مؤلمة و بثورا مملوءة بالسوائل على فتحة الشرج أو الأعضاء التناسلية، على الرغم من عدم وجود علاج للهربس التناسلي، إلا أنه يمكن السيطرة عليه بأنواع معينة من الأدوية المضادة للفيروسات التي يصفها الأطباء.

لديك شق شرجي أو خراج شرجي:

يمكن أن تسبب الألم أو الحرق أو النزيف بعد التبرز، يوصى في هذه الحالة بالعودة للطبيب لفحص الحالة وتحديد العلاج.

عرق النسا:

العصب الوركي هو نفس سمك الإبهام ويمتد من أسفل الظهر إلى الأرداف والقدم، وعند الضغط عليه يمكن أن يسبب الألم الذي يظهر أحيانًا في الظهر، من الأعراض الأخرى لعرق النسا الشعور بالتنميل والوخز والحرقان، وفي هذه الحالة يُنصح عمومًا بالرجوع إلى طبيب متخصص لفحص الحالة وعلاجها.

أبرز أسباب ألم المؤخرة
أبرز أسباب ألم المؤخرة

متلازمة الكمثري:

يمكن أحيانًا الخلط بينها وبين عرق النسا بسبب تشابه أعراضهما، لكن المتلازمة هي حالة عصبية عضلية تسبب ألمًا في الوركين المؤخرة، ويمكن علاج هذه المتلازمة والسيطرة عليها ببعض أشكال العلاج الطبيعي كالتمارين.

التهاب كيسي:

وهو التهاب يصيب الجراب الذي يبطن العظام والعضلات والأوتار بالقرب من المفاصل، ويزول من تلقاء نفسه في غضون أسابيع قليلة مع الراحة وتناول مسكنات الألم، ولكن إذا كان هناك حمى أو تورم أو احمرار أو حرارة أو عدم القدرة على تحريك المفاصل، في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب.

أبرز أسباب ألم المؤخرة
أبرز أسباب ألم المؤخرة

كدمة غير مريحة:

عادة ما يكون لها تأثيرات زرقاء وسوداء، وتحدث الكدمات عندما تتضرر الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد، ويمكن أن تحدث بعد ممارسة الرياضات الجسدية، أو السقوط على الأرض، أو التعرض لضربة قوية، على الرغم من أن الألم سيختفي من تلقاء نفسه بمرور الوقت، يمكن استخدام كمادات الثلج والتدليك مع كريم غني بفيتامين سي لضمان عملية شفاء سلسة.

هربس نطاقي:

يظهر في الغالب على شكل طفح جلدي مؤلم يسبب الحكة أو اللسع أو الحرق، يسببه الفيروس نفسه الذي يسبب جدري الماء ويمكن أن يظل كامنًا في الجسم لسنوات، في حالة الاشتباه في إصابتك بهذا المرض، يجب عليك الاتصال بطبيبك لبدء العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى